المراد بالاصناف السته و الاصل فيها

3- المساواة المطلقة. ([7]) البخاري ج4 / 399ح2201 و 2202 4/ 481 ح2302و2303، ومسلم ج11 ص20و21 ، واللفظ للبخاري كما في 4/481

2022-12-09
    تلف ظ عبدالله بن زنان
  1. طبيب يجيب
  2. ذكر فوائد الحديث